سامي الفهري يعلن ضمّه لقناة التاسعة والردّ يأتي من القناة

نشر سامي الفهري مالك قناة الحوار التونسي اليوم تدوينتين على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك يعلم فيه عن ضمّه للقناة التلفزية “التاسعة”.

وظهر سامي الفهري في التدوينة الأولى في صورة تجمعه برضا شرف الدين وكتب ما يلي: “لي الشرف أن أعلمكم أن السيد رضا شرف الدين وافق من حيث المبدأ لبيع 49% العائدة لعائلة شرف الدين. مرحبا بالتاسعة لدى سامي الفهري”

كما نشر سامي الفهري في نفس التوقيت تدوينة ثانية وهي عبارة عن صورة بها شعار قناة التاسعة و علّق عليها ” مرحبا التاسعة لدى سامي الفهري”.

بدورها قامت قناة التاسعة بالرد على تدوينة سامي الفهري بتدوينة على الفايسبوك أيضا تنفي فيها صحة الخبر وكان هذا نصّها:

” على إثر محاولات التشويش والتهريج التي أتاها أحد المسؤولين في قناة منافسة على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تحاول بكل ما أوتيت من فشل المسّ من صورة قناة التاسعة ومصداقية إدارتها، يهم قناة التاسعة أن توضّح النقاط التالية:

” أوّلا: أنّ السيّد رضا شرف الدين لا يمتلك أيّة مساهمة في رأسمال قناة التاسعة منذ سنة 2014،
ثانيا: أنّ التفويت في جزء من أسهم الشركة لأي طرف خارجي يخضع في كل الحالات لموافقة بقيّة الشركاء، والذين يتمتّعون قانونا بحق الأولويّة في الشراء في تلك الحالة،

ثالثا: أنّ أسهم القناة مملوكة بنسبة 51 بالمائة لمجمع أعمال معلوم، وهو ما يجعله يتحكّم قانونا في القناة بصفة مطلقة، ولا نيّة له في إنتداب السيّد سامي الفهري في القريب العاجل للعمل لديه،

رابعا: أنّ إجراءات شراء أسهم في قناة تلفزيّة تختلف عن شراء بضاعة معروضة على قارعة الطريق، وهو يخضع للترخيص المسبق من الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا) وللتشريع المنظّم للقطاع الذي يمنع إمتلاك أسهم في أكثر من وسيلة إعلاميّة واحدة،

خامسا: تتمنى القناة حظا سعيدا للقناة المنافسة التي تمرّ بصعوبات ماليّة يعلمها الجميع، خاصة بعد ما حقّقته من فشل ذريع خلال الموسم الفارط، وتتفهّم الحالة النفسيّة التي قد تنجرّ عن البحث عن مموّلين جدد،

سادسا: تعلم قناة التاسعة أنها مستعدة للتفاوض مع سامي الفهري بصفته منشّط في أحد برامجها خلال الموسم القادم في حالة حصول شغور، بإستثناء سهرتي السبت و الخميس التي تفوّقت فيهما في نسب المشاهدة طيلة الموسم وبصفة مسترسلة.

وإذ تجدد القناة ثقتها في مشاهديها وفي مختلف شركائها وتدعوهم لعدم إيلاء أهميّة لمثل هذا العبث والتهريج الذي كان من الأجدر توظيفه في سيتكوم هزلي ناجح، فهي تؤكّد حرصها الشديد على تقديم مادّة إعلاميّة مستقلّة ومسؤولة بمحتوى يحمي الشباب من الانحرافات بجميع أنواعها مثل المخدّرات التي قد تجرّ إلى الهلوسة والانفصال عن الواقع المرير. “

تونس اليوم

نحن ننقل لكم الخبر بكل حيادية كما ورد

Read Previous

ميسي يتوّج بالحذاء الذهبي للمرة السادسة في مسيرته

Read Next

فالنسيا يعمّق جراح برشلونة

2 Comments

  • أنصحه بشراء نادي رياضي ينشط في الدرجة الثانية من بطولة مالي أو الكوت دي فوار و خاصة في مالي أن يضعني في خطة المدير الرياضي للفريق أو حتى مدرب أفضل من الإستثمار في صفقة خاسرة في أسهم قناة تونسية يعلم جيدا أنها لن تفيده بشيء

  • أنصحه بشراء نادي رياضي ينشط في الدرجة الثانية من بطولة مالي أو الكوت دي فوار و خاصة في مالي و أن يضعني في خطة المدير الرياضي للفريق أو حتى مدرب أفضل من الإستثمار في صفقة خاسرة في أسهم قناة تونسية يعلم جيدا أنها لن تفيده بشيء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *